أيمن الصياد: إذا سقط القضاء لن يبقى شيء في مصر

11 أكتوبر 2012, 11:25 م

 

 

 

تعليقا على أحكام موقعة الجمل قال أيمن الصياد -مستشار رئيس الجمهورية- إنه لا يوجد مفاجأة في الموضوع فهذا الحكم مثله مثل كل الأحكام، لأن هذه القضايا قدمت إلى غير المحاكم التي يجب أن تنظر مثل هذه القضايا .

وقال الصياد لبرنامج “آخر النهار” على فضائية النهار: “في التاريخ كله لا يوجد ثورة قدمت النظام السابق إلى محاكم جنايات، لابد أن يكون هناك محاكم ثورية”.

وأضاف “هناك نظام أفسد، كان ينبغي أن يقدم برموزه إلى محاكمات ثورية، لكن هذه الرؤية غابت عن الجميع، لأنه لم يكن هناك تعريف حقيقي على أن ما حدث ثورة”.

الصياد أعلن عن خوفه من أن تستغل هذه النتيجة في “تغول” أكثر مما ينبغي على القضاء، مؤكدا أنه “إذا سقط القضاء لن يبقى شيء في مصر”.

وأوضح مستشار الرئيس أنه لابد من المحافظة على القضاء المصري، فهو يحكم بما لديه من أوراق وأدلة، مضيفا أن الاعتراف بالثورة كان يتطلب محاسبات سياسية، ومحاكم ثورية في كل القضايا.

وعن تفسيره لنزول الإخوان المسلمين إلى ميدان التحرير غدا، قال الصياد: “يسأل في ذلك الإخون، لكن تفسيره الشخصي أن الإخوان لا يرغبون أن يظهروا بمظهر الراضي عن حكم براءة المتهمين بموقعة الجمل، في حين أن القوى السياسية الأخرى غير راضية، السبب الآخر هو أن وجودهم مع المتظاهرين يجعل المظاهرات تسير في اتجاه معين، حيث أن المليونيات قبل 11 نوفمبر 2011 تختلف عن المليونيات بعد 11 نوفمبر “كل فصيل يغني على ليلاه”.

واختتم الصياد بقوله “أرجو ألا تسير مظاهرات الغد في اتجاه يمس القضاء”.

 

 

الوطن

(Visited 1 times, 1 visits today)