القضاة يحتشدون احتجاجا على إقالة النائب العام واجتماع طارئ للمجلس

11 أكتوبر 2012, 11:13 م

 

 

احتشد عشرات القضاة وأعضاء النيابة العامة مساء اليوم، الخميس، بمقر النادى النهرى للقضاة بالعجوزة، احتجاجا على قرار الرئيس محمد مرسى، بإقالة النائب العام، المستشار عبد المجيد محمود، وطالبوا بعقد اجتماع طارئ مع مجلس إدارة النادى مساء اليوم، لاتخاذ موقف.

وقال المستشار علاء قنديل، عضو مجلس إدارة النادى، إن المجلس سيعقد اجتماعا طارئا فى العاشرة من مساء اليوم، مع القضاة وأعضاء النيابة العامة المتواجدين بمقر النادى النهرى، لاتخاذ موقف مبدئى من قرار إقالة النائب العام.

وأضاف “قنديل”، أن النادى قرر عقد اجتماع طارئ مع رؤساء أندية القضاة بالأقاليم مساء غد، الجمعة، لمناقشة القرار واتخاذ موقف بشأنه.

ووصف “قنديل” قرار إقالة النائب العام وتعيينه سفيرا للفاتيكان، بالقرار الخاطئ والمخالف لقانون السلطة القضائية، ويتعارض مع كافة الأعراف القضائية، لأن باب تعيين النائب العام فى قانون السلطة القضائية ينص على عدم جواز إقالته أو عزله.

وتابع قائلا: “بهذا القرار وبهذه الطريقة يبقى إحنا بنودع دولة القانون للأبد، مشددا على ضرورة احترام القانون والتأسيس لدولة القانون”.

وطالب عدد من القضاة وأعضاء النيابة العامة الذين تواجدوا بمقر النادى مجلس إدارة نادى القضاة برئاسة المستشار أحمد الزند، بالدعوة لجمعية عمومية طارئة لاتخاذ موقف والرد على القرار.

 

 

اليوم السابع

(Visited 4 times, 1 visits today)