بيشوى يهدد “رافائيل” بفيروس (C) لإبعاده عن الكرسى البابوى

11 أكتوبر 2012, 10:43 ص

جون عبد الملاك

11 أكتوبر 2012

يسعى الأنبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس، وأبرز المرشحين للكرسى البابوى، للإطاحة بالأنبا رافائيل أسقف كنائس وسط القاهرة من الانتخابات، عقب تهديده بالكشف عن إصابته بفيروس الالتهاب الكبدى (C ) أمام الرأى العام القبطى. وجاء ذلك بعد انسحاب الأنبا كيرلس أسقف ميلانو عقب زيارة من بيشوى منذ أسبوعين.

يأتى ذلك فيما هدد بيشوى الأنبا باخوميوس، القائمقام بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية بالكشف عن ماليات الكنيسة حال استبعاده من الترشح باعتباره مسئولاً عن الملف فى عهد البابا شنودة.

وبحسب مصادر مطلعة، فقد قام بيشوى خلال الفترة الماضية بحشد رهبان الأنبا بيشوى لدعمه فى الانتخابات المقبلة، علاوة على استغلال مطابع دير القديسة دميانة لطبع المذكرة التى أرسلها لجمعية الناخبين البالغ عددهم 2411 ناخبًا.

وقال المستشار إدوار غالب، سكرتير المجلس الملى العام، وعضو لجنة الترشيحات البطريركية، إن اللجنة تواصل فحص الطعون الـ81 المقدمة ضد المرشحين ظهر يوم الجمعة بعد أن حصلت اللجنة على إجازة يومين لارتباط ثلاثة من أعضائها بأعمال الجمعية التأسيسية للدستور. وأشار إلى أن اللجنة لم تحدد ميعادًا نهائيًا لإعلان القائمة النهائية.

فيما أكد الأنبا بولا المتحدث باسم لجنة ترشيحات الانتخابات البابوية أن اللجنة ستفحص الطعون المقدمة فى المرشحين خلال شهر، وأضاف بولا فى مؤتمر صحفى عقد مساء الثلاثاء بالمقر البابوى، أن لقاء المرشحين للتعرف عليهم وليس لمواجهتهم بالطعون.

وأشار إلى أن اللجنة تدرس المرشح منذ نشأته حتى بدء ترشيحه للكرسى البطريركى، وكذلك تدرس الطعون بعناية شديدة، وكل الأوراق التى تصل إلى لجنة الترشحات سواء خلافات مضادة أو أوراق تصل عبر البريد الإلكترونى أو الإيميل، بالإضافة إلى دراسة الشخصيات، التى تتقدم بالطعون وخلفياتهم، والشخصيات الذين يقفون وراء مقدم الطعن.

 

(Visited 1 times, 1 visits today)