عبد العليم داود لـ”فهمي”: لماذا تجاهلت أزمة صحف المعارضة وتعجلت في تغيير رؤساء الصحف القومية؟

11 أكتوبر 2012, 6:33 م

 

 

استنكر محمد عبد العليم وكيل مجلس الشعب السابق، موقف مجلس الشورى وقياداته، خاصة الدكتور أحمد فهمى وزعيم الأغلبية على فتح الباب، تجاهلهم التام لأزمة صحفيي جرائد المعارضة وخاصة جريدة الأحرار التى تمثل أكبر حزب سياسى ترأسه المناضل المرحوم مصطفى كامل مراد أحد الضباط الأحرار الذين شاركوا فى ثورة 23 يوليو ضد الاستعمار الأجنبي.

وقال عبد العليم في تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم الخميس، إنه لأمر محزن ومؤسف أن ترفض قيادات مجلس الشورى مقابلة الصحفيين والحديث معهم وإيجاد حلول لهم خاصة الصحفيين العاملين في جريدة الأحرار، التى تعمل بانتظام منذ أكثر من 35 عاما وحملت على عاتقها فى السنوات الأولى لها هموم المعارضة واستضافت على صفحاتها كبار السياسيين للتعبير عن آرائهم من مختلف الاتجاهات السياسية سواء من وفديين أو يساريين وناصريين، خاصة وإنها كانت الجريدة المعارضة الوحيدة على مستوى القطر المصرى.

وتساءل عبدالعليم: كيف يحدث هذا التجاهل من قبل الدكتور أحمد فهمى وعلى فتح الباب رغم تواجدهما داخل المجلس؟ ولماذا يتجاهل فهمي وفتح الباب أزمة صحف المعارضة بينما تعجلوا في إجراء تغييرات رؤساء تحرير ومجالس إدارات الصحف القومية؟.

 

بوابة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)