وزير الشباب تعليًقا على براءة المتهمين في “موقعة الجمل”: للصبر حدود وعلى الرئاسة تحديد موقفها

11 أكتوبر 2012, 6:22 م

 

 

 

قال أسامة ياسين، وزير الشباب، إن الحكم ببراءة جميع المتهمين بموقعة الجمل، “صادم” واصفًا إياه بـ “مهرجان البراءة”، مشيرًا إلى أن تلك الدماء لن تهدأ إلا بالقصاص العادل، مضيفًا: “للصبر حدود ولابد من القصاص مقابل الدم”.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها لجامعة المنصورة، اليوم الخميس، والتي استقبله خلالها نائب رئيس الجامعة الدكتور حسن عتمان، والدكتور صبحي عطية عميد كلية السياحة والفنادق، وعدد من القيادات الجامعية والاتحاد الطلابي.

وطالب ياسين مؤسسة الرئاسة والشعب بإعلان موقفهما، لأن ما يحدث يهدد السلام المجتمعي، مشيرًا إلى أن الشباب هم شرارة النضال الاجتماعي والسياسي ولابد من الاهتمام بهم.

وعن أحوال الجامعات المصرية، قال ياسين إن جامعة المنصورة قامت بإنشاء برلمان طلابي لمحاكاة المجالس النيابية، كما يبحث التعاون مع وزارات التعليم العالي والثقافة والشباب والرياضة من أجل تفعيل الاهتمام بالشباب من خلال منظومة متكاملة، معلنًا قرب الانتهاء من لائحة جديدة لأندية ومراكز الشباب تسعى لتمكين الشباب من مجالس إدارتها.

وأثنى على دور الحركات الطلابية في المجتمعات المختلفة والدولية كما حدث في الصين والمكسيك وفرنسا، مشيرًا إلى ضرورة الاهتمام بها مع البعد عن الأهداف العقائدية والحزبية، بعيدًا عن حسابات الكبار.

وأعلن ياسين عن إعفاء طلاب الجامعات من نسبة 50% عند اشتراكهم في مراكز الشباب ، التي تبلغ 5 جنيهات، وإعفاء المتفوقين نهائيًا(

 

بوابة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)