6 إبريل لـ”مرسي”: شهداء “موقعة الجمل” قتلوا مجددًا أمس ..ولن ننسحب من الشارع إلا بعد إعادة المحاكمات

11 أكتوبر 2012, 6:11 م

 

 

 

أكد محمود عفيفي، مدير المكتب الإعلامى لحركة شباب 6 إبريل “جبهة أحمد ماهر”، أن الحركة لن تفرط فى دماء وحقوق الشهداء والمصابين، مستنكرًا استمرار إطلاق سراح القتلة والفاسدين، وعدم القصاص للشهداء، مؤكدا أن ذلك سيظل وصمة عار يلاحقنا بها التاريخ.

وأعلن عفيفي، فى بيان صدر عن الحركة اليوم الخميس، عزمها التظاهر فى جميع المحافظات لرفع 4 مطالب أساسية يتصدرها إقالة النائب العام فورًا وتعيين نائب عام ثورى وطنى، وإعاده تطهير كل أجهزة الدولة ومحاسبة كل من ساهم فى طمس أدلة الاتهام، وإعادة محاكمة كل قتلة الثوار أمام محاكم ثورية.

أضاف أن كل أحداث القتل والعنف منذ قيام الثورة كانت تتم تحت بصر وسمع من حكم ببراءة مخططيها ومنفذيها، وتابع: لايعنينا إن كانوا أخفوا الأدلة أو أتلفوها فكل ما يعنينا هو القصاص لدماء أزكى من فينا.

حذرت الحركة من أن تناسي حق الشهداء سينذر بعواقب وخيمة، يتحملها كل الأطراف التي شاركت في صنع تلك المأساة بدءاً بـ “مؤسسة الرئاسة” التي كان أحد أهدافها إعادة حق الشهداء، مضيفا: “ها هو حق الشهيد يضيع. ونقول بكل وضوح للرئيس مرسي أن شهداء الجمل قتلوا أمس مجددا”.

من جهة أخرى، قال عفيفي، فى تصريح خاص لـ”بوابة الأهرام”، إن الحركة قررت عدم الانسحاب من الشارع حتى يتم تحقيق تلك المطالب، مضيفًا: “لن نترك الشارع إلا فى حال محاكمة قتلة الثوار أو نلحق بهم”.

 

بوابة الأهرام

(Visited 4 times, 1 visits today)