بعد قذفها بالحجارة مؤيدو الرئيس يقودون “غزوة المنصة” ويحطمونها.. ويهتفون احتفالا “مرسي.. مرسي”

12 أكتوبر 2012, 3:38 م

 

 

أميرة وهبه

 

بعد هجوم كبير وقذف للحجارة دفع المتواجدين حول المنصة الرئيسية بميدان التحرير إلى إخلائها، قام عدد من مؤيدى الرئيس محمد مرسى بتحطيم المنصة الرئيسية بميدان التحرير اليوم الجمعة، ومزقوا اللافتات الموجودة حولها، وهتف أنصار مرسى احتفالا بسقوط المنصة “مرسى.. مرسى”.
وقد تم ذلك تحت سمع وبصر عدد من وسائل الإعلام، ونقلته عدد من الفضائيات على الهواء مباشرة، ومنها قناة الجزيرة مباشر مصر، التى ننقل بعض الصور مما أذاعته على الهواء مباشرة.
كان المتظاهرون قد عادوا من قليل للسيطرة على المنصة الخاصة بهم في ميدان التحرير، واستردادها من شباب منتمين إلى الإخوان المسلمون والجماعة الإسلامية.
وأعلنوا أن مسيرة التيار الشعبي، التي انتقلت من جامعة القاهرة عقب صلاة الجمعة أوشكت على الوصول إلى الميدان بعد أن قرر عدد كبير من المتظاهرين بها استقلال وسائل النقل للانضمام للمتظاهرين بعدما علموا بتعرضهم للضرب.

 

في سياق متصل، قام شباب الإخوان بمحاولة التهدئة بينهم وبين المتظاهرين وعقدوا حلقات نقاشية بينهما حول ضرورة توحيد الصف والوقوف أمام النظام البائد، مؤكدين للمتظاهرين أن من قام بالتعدي عليهم هم بطلجية النظام السابق وليس جماعة الإخوان المسلمون مرددين هتافات “الشعب كله ايد واحدة.. نريد تطهير القضاء” و “بالروح بالدم.. نفديك يا مرسي”.

 

وكان الملاحظ انتشار أفراد من الإخوان المسلمون على جميع الشوارع المؤدية إلى ميدان التحرير باستثناء شارع محمد محمود الذي يسيطر عليه المتظاهرون

 

 بوابة الأهرام

 

(Visited 1 times, 1 visits today)