رئيس نادى قضاة الإسكندرية: ما حدث مع النائب العام أمر جلل لم يحدث في عهد المماليك.. وعلى الرئيس أن يعتذر

12 أكتوبر 2012, 12:01 م

 

يوسف جابر

 

قال المستشار عزت عجوة، رئيس نادي قضاة الإسكندرية: إن ما حدث أمس من قيام رئيس الجمهورية بإقالة النائب العام أمر جلل لم يحدث حتى في عهد المماليك، مؤكدا أن المستشارين الذين اجتمعوا أمس، اجتمعوا للوقوف بجانب استقلال القضاء وليس بجانب النائب العام.
وطالب عجوة -فى مداخلة هاتفية مع برنامج “زي الشمس” على قناة “سي بي سي” صباح اليوم الجمعة- الرئيس محمد مرسي بأن يفسر ما حدث من قرار الإقالة للنائب العام، وأن يسحب قراره بتعيين المستشار عبد المجيد محمود سفيرا لمصر بدولة الفاتيكان، وأن يعتذر للقضاة.
وأكد عجوة أن النائب العام غير قابل للعزل، وردا على سؤال حول مطالبة القوى السياسية، بإقالة النائب العام، قال: إن هذا الحديث تردد كثيرا في الميادين والشوارع والطرقات منذ زمن طويل، موضحا أن النائب العام ليس له شأن في الأحكام التي يصدرها القضاة، وأنه يمارس دوره على النحو الذي كفله القانون، وأنه ولا يصح التعقيب على رأي القاضي.
وتابع: النيابة العامة ليس لها دخل في قضية “موقعة الجمل”، لأنها ليس لها شأن في اختلاق الدليل، مشيرا إلى أن النيابة العامة لم تقدم الدعوى ولم تتولها.

 

بوابة الأهرام

 

 

(Visited 1 times, 1 visits today)