أبو البخاري: على الرئيس دراسة قراراته قبل إصدارها حتى لا يتراجع فيها

13 أكتوبر 2012, 7:47 م

 

 

طالب الدكتور حسام أبو البخارى، المتحدث باسم حركة دعم ائتلاف المسلمين الجدد، الدكتور محمد مرسى بدراسة قراراته قبل إصدارها حتى لا يتراجع فيها.

وقال “أبو البخارى”: “إن قرار الدكتور محمد مرسى، بندب النائب العام سفيراً لمصر لدى دولة الفاتيكان قراراً صائباً، والرجوع فيه سيعطى انطباعاً لدى البعض أن الرئاسة لديها صفة “الاهتزاز”.

وأضاف “أبو البخارى” فى تصريحات لـ”اليوم السابع”:” فى ظل الأوضاع الحالية وتظهر مؤسسة الرئاسة مهتزة، فهذا ليس من مصلحة الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية وجماعة الإخوان المسلمين، ولذلك يجب على الرئيس أن يدرس قراراته حتى لا يتراجع فيها”.

وأكد المتحدث باسم حركة دعم ائتلاف المسلمين الجدد، أن إصلاح منظومة القضاء وإقالة النائب العام هى من أهم أركان ومطالب ثورة يناير، مشيراً إلى أن الأمر لا يتعلق بشخص النائب العام.

وقال “أبو البخارى”: إن فكرة أن القضاء نزيه ويجب عدم المساس بالقضاة خطأ، فما يجب تقديسه هو القضاء العادل أما القاضى فهو بشر يصيب ويخطئ والرسول “ص” قال فى حديث له: “قاضٍ فى الجنة وقاضيان فى النار”، لافتاً إلى أن منظومة القضاء خضعت فى عصر “مبارك” إلى الفساد والمحسوبية.

 

اليوم السابع

(Visited 2 times, 1 visits today)