الناشط وائل غنيم يطالب “الإخوان المسلمين” بطي صفحة الماضي

13 أكتوبر 2012, 2:46 م

 

 

شن الناشط السياسي وائل غنيم هجوما حادا ضد جماعة الإخوان المسلمين تحديدا، محملا إياهم مسئولية بقاء مصر أسيرة لمن اسماهم تجار التعويضات وزعماء الخطب على المنابر على حد قوله.. واصفا مواقفهم تجاه القضاء بـ”المتغيرة”.

وقال غنيم “إن الأحداث التي وقعت بميدان التحرير وما أسفرت عنه من وقوع جرحى ومصابين جراء الاشتباكات بين مؤيدي الرئيس محمد مرسي ومعارضيه، يكشف عن أن مصر ستظل أسيرة لتجار التعويضات وزعماء الخطب على المنابر” – على حد قوله.

وطالب غنيم في رسالة صوتية بثها راديو هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” التيارات الإسلامية بسرعة طي صفحة الماضي و”نزع الدوافع الانتقامية داخل محاكم الانتقام العبثية الجارية في مصر” – على وصفه.

وأوضح غنيم أن الذين يطالبون بتطهير القضاء اليوم (في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين) – على خلفية الحكم الصادر مؤخرا ببراءة جميع المتهمين في أحداث الثاني والثالث من فبراير من العام الماضي والمعروفة إعلاميا بـ”موقعة الجمل”- هم ذاتهم الذين شهدوا له من قبل بالكفاءة والنزاهة.

وتساءل وائل غنيم الذي يقيم في دولة الإمارات، إلى متى ستظل مصر أسيرة لتجار التعويضات وزعماء الخطب على المنابر.. مشيرا إلى أن الأبطال من شهداء نصر أكتوبر عام 1973 ما زالو يلتزمون الصمت وهم أحق بالتعويضات كونهم ضحوا من أجل مبادىء.

 

 

أ ش أ

 

 

(Visited 3 times, 1 visits today)