تأجيل دعوي إسقاط الجنسية الأمريكية عن ابنى الرئيس لجلسة 10 نوفمبر

13 أكتوبر 2012, 4:25 م

 

محمد العراقي

 

قررت محكمة القاهرة الأمور المستعجلة،  برئاسة المستشار محمد السيد وأمانة سر حمدي عجمي،  تأجيل نظر دعوى إسقاط الجنسية الأمريكية عن ابني الرئيس محمد مرسي،  أسامة وشيماء، لجلسة 10 نوفمبر القادم لإعلامهم بأجل الصحيفة .

كان طارق محمود المحامي رفع دعوي تحمل الرقم 1995 لسنة 2012 ، تطالب بإسقاط الجنسية عن ابني الرئيس محمد مرسي أسامة وشيماء ، مطالبا الرئيس مرسي بصفته والد أسامه و شيماء،  بإلزامه بتنازل عن الجنسية الأمريكية فورًا وبطريقة علانية،  وأنهما يحملان الجنسية الأمريكية،  منذ الثمانينات واثناء تواجد والدهما بالولايات المتحدة الأمريكية للدراسة.

وأشارت الدعوى إلى  أن المعلن اليه الأول رئيس الجمهورية،  هو الأصل بالنسبة لفرعه ابنه وابنته،  فليس من المنطقى أو المقبول الأن أن يحمل ابنيه جنسية أخرى غير الجنسية المصرية،  باعتبار مصر أكبر دولة عربية وإسلامية فى العالم،  خاصة أن الجنسية التى يحملوها هى جنسية الولايات المتحدة الامريكية تلك الدولة،  التى دأبت فى الفترة الاخيرة على التدخل فى الشأن الداخلى للبلاد،  وهو ما مثل خطورة شديدة على امور البلاد .

ونوهت الدعوى إلى أن أنه من غير المنطقى ولا المقبول، أن يكون ابني رئيس الجمهورية، بجوار والدهما وهو يسير أمور البلاد فى تلك المرحلة التاريخية الفارقة،  ويصدر قرارات مصيرية فى الشأن الداخلى والخارجى ويظل نجليه  يحملان جنسية اجنية غير الجنسية المصرية .

وطالب مقدم الدعوي بصفة مستعجلة بإلزام  نجلى رئيس جمهورية مصر العربية،  بالتنازل وفورا عن جنسيتهما الأمريكية بصفه رسمية وإعلان هذا التنازل لجموع الشعب المصرى،  حفاظا على المصالح العليا للبلاد وعلى أمنها القومى.

 

مصراوى

 

(Visited 1 times, 1 visits today)