حادث سير ينتهي بـ”القفص الذهبي”

13 أكتوبر 2012, 9:27 م

 

 

“رب ضارة نافعة”.. هكذا كان لسان حال شاب وفتاة تزوجا بسبب حادث مرور في العاصمة القطرية.

وكان الحادث قد وقع على أحد الطرقات العامة في الدوحة حيث كان السائق والسائقة مشغولان بالحديث في هاتفيهما أثناء القيادة ما أدى إلى ارتطام سيارة الفتاة بسيارة الشاب من الخلف.

وبعدها أخذ كل منها يلوم الآخر ويحمله مسؤولية الحادث وعدم الانتباه للشارع، واحتدم الخلاف ورفض كل منهما الاعتراف بالخطأ وذهبا إلى أحد مراكز الشرطة للإبلاغ عن الحادث وحتى يتمكنا من استلام أوراق تصليح الأعطال الناجمة عن الحادث، وفقا لما ذكرت صحيفة “الشرق” المحلية.

وفي قسم الشرطة، أقر الشاب بأنه المخطئ ويتحمل المسؤولية الكاملة عن الحادث، وحسب الشاب فإن الفتاة تغيرت نظرتها له تماما بعد اعترافه ما جعلها تبادر لشكره على موقفه النبيل وتطور الموقف بعد خروجهما من المركز إلى التعارف.

وعقب ذلك تقدم الشاب لخطبتها في اليوم التالي والزواج منها في اليوم الثالث من وقوع الحادث بعد موافقة ومباركة أهلها الذين رحبوا بالعريس وأنهوا مراسم الزواج بأسرع وقت وبمهر لا يكاد يذكر، وفقا للصحيفة القطرية.

 

 

سكاي نيوز – عربية

(Visited 1 times, 1 visits today)