سعد الدين إبراهيم: الإخوان تسعى لتحويل مصر لإمارة إسلامية تمتد من إندونسيا إلى موريتانيا

13 أكتوبر 2012, 10:32 م

 

قال الدكتور سعد الدين إبراهيم – مدير مركز إبن خلدون للدراسات الانمائية و حقوق الانسان –  أن الثورة قد إختطفت من المجس العسكرى و الاخوان المسمين ، ثم إستطاع الاخوان المسلمين أن يختطفوها من المجلس العسكرى ” مشيرا الى أن الامر هو محاولة لإختطاف الوطن المصرى و إختطاف مصر كلها ، و هو يتم حاليا على قدم و ساق .

و قال ” من يريد إنقاذ مصر فليشارك فى أى حزب من الاحزاب المدنية التى تناهض أخونة الدولة أو تدين الدولة و تغليفها بغلاف دينى  ” مضيفا أن شعب مصر معروف بتدينة الوسطى بلا عنف و تشنج و تطرف ، و هو لا يحتاج أى فريق أن يدعى أنه أفضل من الاخر ، و أن مصر لا تحتاج اى حارس على الدين ، و مستنكراً محاولات  ترويع للمواطنين فى أن مصر  مستهدفة  أو أنها تواجه  خطر التقسيم ، فإن ذلك لتسهيل عملية إختطاف مصر ، مطالبا برفض ذلك و مواجهته قائلا ” من يقول ذلك يحاول سرقتك دون أن تدرى “

 

و أكد على ضرورة المشاركة المنظمة فى الاحزاب السياسية المدنية أو المنظمات الحقوقية أو منظمات العمل المدنى ، و ذلك حفاظا على مصر من تحويلها الى ولاية فى دولة الخلافة ، مشيرا الى هذا الحلم يداعب خيال الاخوان المسلمين ، و الذى به تتحول مصر الى ولاية ضمن دولة كبيرة تمتد من أندونيسيا الى موريتانيا ، و تصبح عضو من أعضاء المجتمع الاسلامى الكبير ، أما الطرح الاخر فهو أن تعود مصر دولة رائدة فى محيطها العربى و الاسلامى و لكن لا تذوب فى الكيانات الاخرى و تظل رائدة فى محيطها ، مشيرا الى أن هذا الطرح هو الذى يجب أن نلتف حولة جميعا و نحاول تحقيقة .
جاء ذك خلال اللقاء الموسع الذى نظمة حزب الاحرار الدستوريين الجديد (تحت التأسيس ) بالاسكندرية مساء اليوم السبت ، تحت عنوان ” لقاء فى حب مصر ” بحضور الدكتور سعد الدين ابراهيم مدير مركز ابن خلدون للدراسات الانمائية والفنانة عايدة عبد العزيز و الكاتب أحمد عبد الحليم و الاعلامية أمال خلوصى .
وكالة أونا
(Visited 2 times, 1 visits today)