ضياء رشوان: نصائح مكي “مصيبة” ولا تجلب سوى الصراعات.. وعلى الرئيس إقالته

13 أكتوبر 2012, 8:09 م

أحمد عبد العظيم عامر

طالب ضياء رشوان مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية بإقالة المستشار أحمد مكي وزير العدل، مشيرا إلى أن مكي وضع الرئيس للمرة الثانية في مواجهة مع السلطة القضائية.
وأوضح رشوان في تصريحات خاصة لـ”بوابة الأهرام”، أن نصائح مكي للرئيس “مصيبة”، وأنها لا تجلب لمرسي سوى الصراعات مع السلطة القضائية، مشيرا إلى أن مكي هو من نصح مرسي بإعادة مجلس الشعب إلى الوجود رغم صدور قرار ببطلانه من المحكمة الدستورية.
أضاف رشوان: “وفقا لما نشرته بوابة الأهرام، على لسان المستشار محمد فؤاد جاد الله من أن المستشار أحمد مكي هو الذي أشار على مرسي بتعيين المستشار عبد المجيد محمود سفيرا لمصر في الفتيكان ونقل لمرسي قبول محمود هذا العرض وهو ما لم يحدث”، مشددا على مسئولية مكي عن هذا الخطأ الذي أسفر عن صراع للمرة الثانية بين القضاء والسلطة التنفيذية، وعلى وزير العدل أن يستقيل من تلقاء نفسه،  أو يقال من منصبه فورا إذا لم يشعر بأنه تسبب في كارثة .
ولفت رشوان إلى أن كوارث مكي لم تتوقف عند هذان الخطئين، موضحا أن مكي هو من أعد قانون الطوارئ وألمح لإمكانية تطبيقه بسبب غياب الشرطة وهو ما يتعارض مع السمعة التي بناها من انحيازه للحريات.
وحذر مدير مركز الأهرام من أن استمرار نصائح مكي لمرسي قد تسفر عن وقوع كارثة من المستحيل تداركها، مشددا على أن مرسي يجب أن يتخلص منه قبل أن يجلب له الثالثة وكما يقال في المثل الشعب “التالتة تابتة”.

بوابة الاهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)