مفتي الجماعة الإسلامية: سنجيش الأمة للدفاع عن الشريعة لو بقيت كلمة ”مبادئ” بالدستور

13 أكتوبر 2012, 7:34 م

 

 

 

أكد الدكتور عبدالآخر حماد، مفتي الجماعة الإسلامية، أن نصرة الشريعة الإسلامية في الدستور الجديد أمر مرتبط بالعقيدة، مؤكداً أنهم لايخافون ممن يقول أنهم يكفرون الناس.

وقال حماد، خلال مشاركته فى مؤتمر ”نصرة الشريعة الإسلامية بالدستور”، بعين شمس، إنهم لايكفرون أحد ممن هو أصل الإسلام، وأن شرعة الله حاكمة وغالبة.

وطالب مفتي الجماعة الإسلامية، أن ينص الدستور صراحة على أن تكون الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع، بل لابد أن تكون مصدر التشريع كله، مؤكداً أنه اذا بقت كلمة ”مبادئ” في المادة الثانية للدستور سيجيشون الأمة كلها للدفاع عن الشريعة الإسلامية وتقول للدستور الجديد ”لا”.

وذكر حماد، أن الدستور الذي لاينص صراحة على إقامة شرع الله وتطبيق أحكامه فهو ”باطل”، ولا يرضى به مسلم.

ودعا حماد، كل مسلم لنصرة الشريعة الإسلامية بالمال والجهد والإلتفاف حول أهل الحق، وأن تقف كل الحركات والفصائل الإسلامية من أجل أن تقول لا للدستور الجديد اذا لم يدافع عن الشريعة، قائلاً: ”مللنا ويأسنا من هذه القوانين الباطلة التي حلت لنا الفساد” – على حد تعبيره.

 

مصراوي
(Visited 2 times, 1 visits today)