بديع: رصدنا بلطجية يرتدون “تي شيرتات” عليها شعار الحزب بالتحرير

13 أكتوبر 2012, 5:59 م

 

محمد الخطيب

 

 

أعلنت جماعة “الاخوان المسلمون” على لسان المرشد العام الدكتور محمد بديع أنه تم رصد بعض البلطجية الذين يرتدون “تي شيرتات” عليها شعار حزب الحرية والعدالة فى مظاهرات التحرير الجمعة ليقوموا بهذه الجرائم ويتم إلصاقها بشباب الحزب والجماعة.

ولفت الى رصد عشرات الأفراد من البلطجية توجهوا من شارع محمد محمود صوب المنصة القائمة في الميدان وقاموا بتفكيكها، ثم أشيع في الإعلام أن الإخوان هم الذين قاموا بذلك، مؤكدا أن هذا كذب وافتراء متعمد .

وأكد بديع أن ميدان التحرير ملك للمصريين جميعا، وليس من حق أحد أن ينكر على الإخوان المسلمين أن يتجمعوا أو يتظاهروا فيه،قائلا ” فكم تظاهرنا فيه وشاركنا في هذه المظاهرات عشرات من التجمعات الأخرى المختلفة معنا ولم ننكر على تجمع منها تظاهرة بالميدان” .

وأوضح مرشد الاخوان فى تصريح له صادر من مكتب الارشاد – السبت – الى أنه بعد وصول عدد قليل من شباب الإخوان الى ميدان التحرير فوجئوا بسيل من الشتائم يوجه إليهم وإلى جماعتهم ومرشدهم وبدأ العدوان عليهم، الأمر الذي دفع بعض الأفراد لمحاولة الدفاع عن أنفسهم.
وكشف انه في هذه الأثناء قام الإخوان بإمساك ثلاثة أشخاص من البلطجية وتم تسليمهم لقسم قصر النيل، عندما شرع الإخوان في التجمع عند المتحف المصري تمهيدا للذهاب إلى دار القضاء العالي للتعبير عن إرادتهم بإقامة الحق والعدل والقصاص للشهداء.
واستنكر تعقب بعض المتظاهرين الآخرين من القوى السياسية المختلفة وعدد من البلطجية للشباب الاخوان واستمروا في رشقهم بالحجارة، حتى وصل عدد المصابين من الإخوان 71 مصابا، بل وصل الأمر إلى حرق سيارتي أتوبيس وتدمير سيارة ثالثة، وخرج من قاموا بهذا الجرم يفتخرون به على شاشات الفضائيات أمام الملايين منوها ان الجماعة تطالب قوات الأمن بالقبض على هؤلاء المجرمين وتقديمهم مع بقية البلطجية المقبوض عليهم إلى النيابة للتحقيق معهم وتقديمهم إلى المحاكمة لينالوا جزاءهم العادل .
ونوة مرشد الاخوان انه كانت هناك قوى سياسية قد قررت التظاهر في الميدان في اليوم نفسه لأسباب بعضها يتعلق بالاحتجاج على سياسة الحكومة في المائة يوم الأولى من حكم الرئيس، وبعضها يتعلق بحكم البراءة في “موقعة الجمل”، وظننا أن مساحة الاتفاق في الموضوع الأخير كفيلة بالتعاون في هذا الأمر، مع الإقرار بحقهم في التعبير السلمي عما يختلفون فيه معنا.
وأنهى بديع تصريحاته، قائلا:”وأما أصحاب القنوات الفضائية الخاصة الذين يجتمعون لوضع الخطط التي تنتهجها قنواتهم للهجوم على الإخوان المسلمين والإسلاميين، وعلى مؤسسة الرئاسة والحكومة نذكرهم بقوله تعالى (ولا يَحِيقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إلا بِأَهْلِهِ) (واللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ ولَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ).

 

أخبار مصر

 

(Visited 5 times, 1 visits today)