مردوخ يتهم البيت الأبيض بـ«الكذب».. ويدعم رومني

14 أكتوبر 2012, 12:10 م

 

تحامل قطب الإعلام روبرت مردوخ، بعنف على الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ونائبه جو بايدن، وتعهد بدعم المرشح الجمهوري ميت رومني، قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

 واتهم مردوخ (81 عامًا)، رئيس مجموعة «نيوز كوربوريشن» ـ على موقع “تويتر” ـ بايدن بالكذب بشأن علاقات إدارة أوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، وكذلك بشأن القنصلية الأمريكية في بنغازي.

 وأضاف قطب الإعلام، أن “فوز أوباما سيكون كابوسًا لإسرائيل، بايدن كذب علنًا بشأن العلاقات مع بيبي (نتانياهو)، سوزان رايس في وزارة الخارجية كابوس حقيقي”، ورايس سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، من المرشحين المطروحين لتولي حقيبة الخارجية خلفًا لهيلاري كلينتون إذا فاز أوباما في الاقتراع.

 وكانت كلينتون، أعلنت أنها لن تتولى هذه المهمة من جديد بعد السادس من نوفمبر، وفي تغريدة ثانية من أصل أربع أرسلها في غضون 18 دقيقة، هاجم مردوخ، البيت الأبيض على إدارته ملف الهجوم على القنصلية في بنغازي، الذي قتل فيه أربعة دبلوماسيين بينهم السفير كريس ستيفنز، في 11 سبتمبر الماضي.

 وكتب مردوخ، أن “البيت الأبيض ما زال يكذب بشأن بنغازي، يفترض أن يعرفوا الحقيقة، أو أن هذه الإدارة ليست أكثر من كارثة؟ بايدن قوض السي آي إيه (وكالة الاستخبارات المركزية)، والآن البيت الأبيض يريد تقويض وزارة الخارجية”.

 ونصح مردوخ، رومني بأن “يتجاهل في المناظرة المقبلة الهجمات الشخصية، ويركز على خططه لإحداث ملايين الوظائف”، مؤكدًا أن “هذا هو الأمر المهم”.

الشروق

(Visited 1 times, 1 visits today)