جيمي كارتر: لمست اهتمام الرئيس مرسى بالقضية الفلسطينية أكثر من مبارك

24 أكتوبر 2012, 11:12 م

 

 

أقام المجلس المصرى للعلاقات الخارجية، برئاسة السفير د.محمد شاكر، لقاء بالنادى الدبلوماسى المصرى مع مجموعة من وفد لجنة حكماء العالم برئاسة جيمى كارتر الرئيس الأمريكى الأسبق، والسيدة غرو بروندتلاند رئيسة وزراء النرويج السابقة ومارى روبنسن رئيسة وزراء أيرلندا السابقة.

وقال كارتر إن الولايات المتحدة الأمريكية إبان فترة رئاسته كانت سياستها متوازنة بمنطقة الشرق الأوسط بين العرب وإسرائيل، فوقعت اتفاقية كامب ديفيد للسلام بين مصر وإسرائيل، واستعادت مصر أرضها، وكانت مسائل أخرى دخلت فى طريقها للحل، وبعد انتهاء فترة رئاسته تخلت الولايات المتحدة الأمريكية عن هذا التوازن.

وتابع: “لن يتوقف الاستيطان ولن توجد انفراجة فى حل الدولتين، ولا يفعل شيء، ولكنى لمست اهتمام الرئيس محمد مرسى بالقضية الفلسطينية عن الرئيس السابق حسنى مبارك الذى كان لايهتم بها إلا قليلًا”.

ورد كارتر على سؤال للدكتورة منى مكرم عبيد الأستاذ بالجامعة الأمريكية بشأن ما إذا كان اتهام العرب بمخالفاتهم لحقوق الإنسان وأمريكا وإعطائهم السلاح لإسرائيل لتقتل به الفلسطينيين الأبرياء انتهاك لحقوق الإنسان؟ فأجاب “بالفعل المسألة صعبة”.

حضر اللقاء د.بطرس غالى، أمين الأمين العام للأمم المتحدة السابق، وعمرو موسى، أمين عام جامعة الدول العربية السابق، ود.على السمان، رئيس الاتحاد العالمى لحوار وثقافات الأديان، والسفير عبد الرءوف الريدى، ود.إسماعيل عثمان، ود.عواطف سراج الدين، ود.أنيسة حسونة ود.جنات السمالوطى ود.إبراهيم فوزى، وزير الصناعة السابق، والإعلاميون عاطف الغمرى ومها عبد الفتاح وميان الحلوانى.

 

بوابة الأهرام

(Visited 1 times, 1 visits today)