“الأطباء” تؤكد عدم وجود إضراب بأقسام الطوارئ

25 أكتوبر 2012, 12:24 م

 

كتب وليد عبد السلام

أكدت النقابة العامة للأطباء ضرورة اتباع قواعد العمل، أثناء الإضراب وفقا لقرارات مجلس النقابة، الذى عقد فى 18 أكتوبر الجارى، والتى شملت بقاء الأطباء فى المستشفيات خلال ساعات العمل الرسمية، طبقاً لجدول كل طبيب، مشيرة إلى أن الإضراب يشمل العيادات الخارجية، والعمليات غير الطارئة.

وقالت “النقابة العامة” فى بيان لها اليوم الخميس، يجب مناظرة جميع المرضى، والكشف عليهم بالعيادات الخارجية، وذلك بالمجان فى الاستقبال، وإذا تعذر الكشف فى الاستقبال، إما بضرورة وجود أجهزة كحالات العيون أو أنف وأذن، أو لعدم صلاحية المكان كحالات كشف أمراض النساء، فيتم الكشف فى العيادة مع التأكيد على أن الكشف بالمجان دون تذاكر.

وأضاف “البيان” أنه يتم عمل كافة الفحوص المطلوبة للمرضى الخارجيين أو الداخليين، أو اللازمة قبل العمليات على أن تتم بالمجان مع مراعاة عمل كافة الإجراءات الطبية التشخيصية والعلاجية، لكل الحالات العاجلة أو الطارئة، والتى قد ينتج عن تأجيلها ضرر للمريض، أو تدهور الحالة أو حدوث مضاعفات.

وأشار “البيان” أن الإضراب لا يشمل كل حالات الحميات والأورام والأمراض العقلية، والأطفال تحت خمس سنوات، كما لا يشمل حالات جراحات القلب المفتوح وجراحات المخ، وما يلزمها من فحوص.

وأكدت “النقابة” أن المفاوضات الرسمية مع وزارة الصحة تتقدم بصورة طيبة، وتوصلت لإقرار كل البنود الإدارية فى مشروع قانون الكادر، ويبقى أقل من 10% من البنود المالية، وينتظر الانتهاء من مشروع القانون بالكامل، قبل العيد على أن يحول للصياغة القانونية بواسطة مجلس الدولة، الذى وعد بإتمام ذلك فى موعد أقصاه أسبوعين.

 

 

اليوم السابع

(Visited 3 times, 1 visits today)