دكتور أشرف عمر: القضاء على فيروس” سى” يستلزم حملة إعلامية كبيرة

25 أكتوبر 2012, 5:31 م

كتبت أمل علام

أكد الدكتور أشرف عمر، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بجامعة القاهرة استشارى زراعة الكبد بطب قصر العينى، أن فيروس سى يمثل مشكلة اقتصادية قبل أن يكون مشكلة صحية تهدد المجتمع المصرى، ومن هذا المنطلق فلابد أن تشارك كل أجهزه الدولة المعنية فى حملة قومية حقيقية للقضاء على فيروس “سى” بخطة واضحة المعالم، بحيث تنقسم الحملة إلى جزأين أساسيين، الجزء الأول هو منع حدوث إصابات جديدة ومنع حدوث عدوى بالفيروس، وهذا عن طريق التوعية من خلال وسائل الإعلام كما حدث من قبل فى حملة القضاء على البلهارسيا، وكانت الحملة ناجحة بكل المقاييس، وهى الحملة التى كانت تستهدف منع النزول إلى الترع، ولابد أن نطبقها على فيروس سى لمنع حدوثه، والذى يعتبر أساس نقل العدوى هى الأجهزة الطبية غير المعقمة وأطباء الأسنان والمنكير والباديكير والتاتوه فكل هذه الأشياء تنقل فيروس سى بالإضافة إلى ماكينات الغسيل الكلوى.

ويقول أما الجزء الثانى من الحملة فلابد أن يتم التركيز فيها على علاج كل المصابين بفيروس سى، والتى تنطبق عليهم شروط العلاج ويعتبر الانترفيرون هو العلاج الأساسى لفيروس سى، وهناك 5 سنوات أخرى فى انتظار العلاجات الحديثة، والتى تؤخذ عن طريق الفم، فالعلاجات الحديثة هى علاجات متقدمة لعلاج النوع الجينى الرابع الموجود فى مصر، ولكن المشكلة التى سوف نواجهها أنه غالى الثمن جدا، ولكن عند نزوله إلى الأسواق سيتم التواصل والاتفاق مع شركات الأدوية لتخفيض ثمنه.

 

 

 

اليوم السابع

(Visited 2 times, 1 visits today)