مدرسة تصيب طالبة «ابتدائى» بجرح فى الوجه طوله 3 سم .. لحصولها على 4 من 10 فى الإملاء

25 أكتوبر 2012, 12:06 م

 

استمراراً لمسلسل الاعتداء على طلاب وتلاميذ المدارس من قبل معلميهم، اعتدت مدرسة لغة عربية بمدرسة المعمورة الابتدائية المشتركة على طالبة بالصف الأول الابتدائى وأصابتها بجرح طوله 3 سم لحصولها على 4 من 10 بمادة الإملاء.

التقت «الوطن» بالنجار جاد الرب والد الطفلة المجنى عليها شروق، والذى قال إن ابنته البالغة من العمر سبع سنوات كانت دائماً تحصل فى الإملاء على درجة لا تقل عن 7 من 10؛ لكنها فى المرة الأخيرة حصلت على 4 من 10 فقط، فقامت معلمة اللغة العربية بالمدرسة، وتدعى هدى برعى عبدالحميد بضربها بكراسة الإملاء على رأسها وعلى وجهها، فأحدثت إصابة بوجهها وصلت 3 سم بالجهة اليسرى أسفل العين اليسرى، كما هو مثبت بالتقرير الطبى.

وأكد والد الطالبة أنه توجه بابنته إلى المستشفى، حيث تم تخييط وجهها بست غرز، وكتابة التقرير الطبى، ومن خلاله حرر محضراً بالواقعة برقم 108 لسنة 2012 أحوال منتزه ثانى، ثم توجه بابنته إلى دكتور تجميل بفيكتوريا لإخفاء آثار الجرح، فأخبره بأنها ستسير وفقاً لعلاج لمدة ستة أشهر، وإن لم تتعافَ فسيجرى لها عملية تجميل.

وأشار إلى أن جراحة التجميل ستتكلف مبالغ طائلة ليست فى مقدوره، قائلاً: «البنت لسه صغيرة وفى أولى ابتدائى يعنى عادى ممكن تخطئ وتتعلم، البنت تذهب إلى المدرسة من أجل أن تتعلم وليس للضرب»، وأضاف: «ذنبها إيه تعمل عملية تجميل فى وجهها وهى فى هذه السن الصغيرة دى؟».

 

 

الوطن

(Visited 2 times, 1 visits today)