نائب نتانياهو: سنوافق على تعزيزات عسكرية مصرية بسيناء فى حالات استثنائية فقط

25 أكتوبر 2012, 4:43 م

 

كتب محمود محيى

قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلى موشيه يعالون، إن إسرائيل أوضحت لمصر بصورة لا تقبل التأويل، بأنها لن تقبل بإعادة النظر فى الملحق العسكرى الخاص باتفاقات “كامب ديفيد” الموقعة بينهم منذ عام 1979 بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتطرق نائب بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلى خلال حديثه للإذاعة العامة الإسرائيلية بعد ظهر اليوم الخميس، إلى النشاطات المصرية ضد تنظيمات الإرهاب فى سيناء, مشيراً إلى أن إسرائيل ستوافق على تعزيز قوات الأمن المصرية فى سيناء فى حالات استثنائية فقط.

وزعم يعالون أن قطاع غزة تحول إلى ما أسماه بـ “حماستان”، وأنه يستحيل القضاء على الإرهاب المنطلق من القطاع بضربة واحدة.

وأشار المسئول الإسرائيلى خلال حديثه مع الإذاعة العبرية إلى أن الحكومة الإسرائيلية ملتزمة بضمان أمن سكان المناطق الجنوبية، مؤكداً أنه سيتم تحقيق هذا الهدف حتى إذا استغرق الأمر مزيداً من الوقت.

وأضاف يعالون “إن إسرائيل لا تتفاوض مع حماس، وهى ستحافظ على الهدوء إذا ما التزم الطرف الآخر بالهدوء، ولكنها سترد على أى اعتداء منطلق من القطاع”.

واتهم المسئول الإسرائيلى إيران بتزويد منظمات الإرهاب فى المنطقة بأسلحة عن طريق السودان، رافضا التعقيب على الأنباء التى قالت إن إسرائيل هى التى ضربت مصنع الأسلحة قرب الخرطوم أمس الأول.

 

 

 

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)