قاضى التحقيقات فى قضية المبيدات المسرطنة يتسلم النتائج الأولية للفحص

1 نوفمبر 2012, 5:01 م

 

كتب إبراهيم قاسم

تسلم المستشار أحمد إدريس رئيس محكمة الاستئناف ومستشار التحقيق المنتدب من وزير العدل، على مدار الأسبوع الماضى عددا من التقارير الأولية بشأن النتائج التى توصلت إليها اللجنة التى قام بتشكيلها من 19 خبيرا، بشأن البلاغ الخاص بإدخال مبيدات مسرطنة محظور تداولها فى مصر، تمهيدا لاستدعاء كل من يوسف والى وأمين أباظة وزيرى الزراعة السابقين لبدء التحقيقات معهما، وأمر بسرعة إحضار الملفات الاستيرادية الخاصة بهذه المبيدات من هيئة الرقابة الإدارية والانتهاء من التقرير النهائى حول هذا البلاغ.

قال مصدر قضائى، إن قاضى التحقيقات قام باستعجال تقرير اللجنة المشكلة من خبراء الكسب غير المشروع والأموال العامة واللجنة العلمية المشكلة من كبار أساتذة الجامعات المصرية والمراكز والمعاهد البحثية، والتى كانت مهمتها بيان ما إذا كانت المبيدات المبينة بالبلاغ من المبيدات المسرطنة المحظور تداولها وتسجيلها أو استخدامها أو استيرادها، وما إذا كانت المادة الفعالة محرمة لأسباب صحية أو بيئية من قبل الهيئات الدولية والعالمية المختصة بهذا الشأن، وعما إذا كان قد تم السماح بدخول هذه المبيدات الواردة بالبلاغ، والمسئول عن ذلك، وسند مسئوليته، وبيان الأضرار التى أصابت صحة الإنسان أو الاقتصاد القومى أو البيئة فى جمهورية مصر العربية، جراء السماح بدخول المبيدات، وذلك فى ضوء القرارات الوزارية الصادرة من وزيرى الزراعة السابقين يوسف والى وأمين أباظة.

وأشار المصدر بأن قاضى التحقيقات استعجال التقرير، والذى من المنتظر أن تقوم اللجنة بتقديمه خلال النصف الأول من هذا الشهر.

من ناحية أخرى خاطب المستشار أحمد إدريس، جميع تلك الشركات المستوردة للمبيدات المحظورة، وكلفهم بإعداد بيان بكميات تلك المبيدات وكيفية توزيعها.

اليوم السابع

(Visited 2 times, 1 visits today)