محاكمة صبي قتل والده في كاليفورنيا

1 نوفمبر 2012, 11:55 ص

قال صبي من كاليفورنيا متهم بقتل والده عندما كان عمره عشر سنوات في مقابلة مسجلة على شريط فيديو عرضت في المحكمة الأربعاء إنه تعرض لإيذاء جسدي في المنزل وأطلق النار لأنه “أراد أن يوقف كل شيء” في إشارة إلى عنف منزلي عاشه الصبي.

وعرض الشريط الذي يحتوي على تصريحات جوزيف هال لمفتشة من الشرطة بعد ساعات من إطلاق النار، في اليوم الثاني من مثول الصبي أمام محكمة للأحداث فيما يتعلق بمقتل والده جيفري هال (32 عاما) في مايو2011. وقد عرف عن الوالد أنه كان من النازيين الجدد.

واتفق ممثلو الادعاء ومحامو الدفاع على أن الصبي البالغ من العمر الآن 12 عاما قتل والده بإطلاق النار عليه في الرأس من مسافة قريبة، بينما كان هال الأب ينام على أريكة في منزل العائلة.

ولأن الصبي متهم كحدث فإن الغرض من المحاكمة ليس الإدانة أو البراءة، ولكن معرفة ما إذا كانت بعض الادعاءات بشأن دوافعه صحيحة، وبالتالي احتمال أن يكون مسؤولا جنائيا عن عملية القتل.

وتتوقف النتائج على فهم الصبي للصواب والخطأ في ذلك الوقت. وإذا كانت الغلبة للادعاء فقد يحكم على الصبي بأن يوضع في حبس الأحداث حتى يبلغ 23 عاما.

وقال محامو الدفاع إن الصبي تأثر بسلوك والده العنيف والعنصري، فقتل جيفري هال ليضع حدا للاعتداءات الجسدية التي لحقت به من والده.

وقال ممثلو الادعاء إن الصبي الذي عاش في منزل مع أربعة أشقاء، ارتكب جريمة القتل لأن والده كان يهدد في ذلك الوقت بطلاق زوجة الأب كريستا مكاري. وقال ممثلو الادعاء إن الصبي كان قريبا من مكاري، وكان يعتبرها والدته الحقيقية.

وتلقي ردود جوزيف عن الأسئلة التي طرحت عليه في مقابلة سجلتها مفتشة الشرطة روبرتا هوبويل بعض الشكوك على فهم الصبي لعواقب تصرفاته.

وسئل عن رأيه فيما سيحدث بعد أن أطلق النار على والده فقال الصبي “ظننت أنه سيموت.”

لكنه أردف في وقت لاحق من المقابلة أنه كان يأمل بعد أن أطلق النار على والده في “أن يتمكنوا من إصلاحه وأن نكون أصدقاء مرة أخرى. “وقال أيضا انه استلهم جزئيا حلقة من دراما تلفزيونية بوليسية أطلق فيها طفل صغير النار على والده وهو نائم.

وسألت المحققة “وماذا حدث للطفل؟” فأجاب جوزيف “لا شيء فقد قال الحقيقة”.

وكشف جوزيف أيضا أنه “لم يكن يريد أن يظهر (إطلاقه النار) وكأنه فعل ذلك عن قصد” واعترف بإخفاء السلاح تحت سريره بعد ذلك. وطلبت منه هوبويل أن يقدم مثالا على شيء “خطأ” فقال “أنا أطلقت النار على والدي.”

وفي حديثه المسجل بشريط الفيديو بعد إطلاق النار قال جوزيف للشرطة إن والده يمارس الإيذاء الجسدي وخاصة معه وقال “والدي كان أقسى علي… كان يركلني ويضربني.”

وقال أيضا إنه “لا يريد أن ترحل أمه” في إشارة إلى زوجة أبيه. وردا على سؤال عما كان يفكر فيه قبل أن يطلق النار على والده قال جوزيف “أردت أن يتوقف كل شيء.”

ويوم الأربعاء أيضا أخذت شهادة شيرلي هال شقيقة الصبي البالغة من العمر 11 عاما، وشهدت بأن جوزيف قال لها مسبقا إنه يعتزم إطلاق النار على والدها. وبدت منفعلة وأجهشت بالبكاء قرب نهاية شهادتها.

 

سكاي نيوز عربية

(Visited 1 times, 1 visits today)