آشتون: الشعب المصري أمامه عملية طويلة من أجل التوصل للديمقراطية المنشودة

10 ديسمبر 2012, 5:24 م


 

أعربت المفوضة السامية للشئون الخارجية والأمن لدى الاتحاد الأوروبى كاترين آشتون عن قلقها الشديد إزاء الوضع فى مصر، موضحة أنها أجرت مؤخرا اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية محمد كامل عمرو للوقوف على آخر التطورات.

وقالت آشتون، فى تصريحات صحفية عند حضورها للمشاركة فى اجتماعات وزراء الخارجية الأوروبيين التى بدأت أعمالها اليوم، الاثنين، إن الشعب المصرى أمامه عملية طويلة عليه اجتيازها بسلام من أجل التوصل للديمقراطية المنشودة، لافتة إلى أنها أجرت محادثات بهذا الشأن مع الرئيس محمد مرسي ومع بعض قوى المعارضة منذ عدة أسابيع خلال زيارتها الأخيرة إلى القاهرة.

وشددت على ضرورة إجراء حوار موسع يشمل جميع مكونات المجتمع المصرى وعلى فتح قنوات للحوار معالمجتمع المدنى مع حماية حقوق الإنسان، والعمل بكل السبل من أجل نزع فتيل الأزمة الحالية من خلال توافق عامبين جميع أطياف المجتمع لا يستثنى أحدا على الإطلاق.

وأكدت آشتون خلال زيارتها الأخيرة إلى مصر على التزام الاتحاد الأوروبى مساعدة مصر حتى يتعافى اقتصادها، وأن المجموعة الأوروبية ملتزمة بمساعدة مصر والشعب المصرى بكل الوسائل الممكنة شريطة تواصل الحوار داخل المجتمع المصرى حتى التوصل إلى اتفاق يتوافق عليه الجميع.

 

(Visited 1 times, 1 visits today)