التحقيق مع “عبد الرحيم علي” بشأن اتهامه للرئيس مرسي بالتخابر

10 ديسمبر 2012, 7:46 م

محمد إبراهيم

 

 

يستمع الان المستشار عماد عبد الله بنيابة استئناف القاهرة إلي أقوال الدكتور عبد الرحيم علي مدير مركز البحوث للدراسات الاسلامية للتصريحات التي ادلي بها اثناء الانتخابات الرئاسية السابقة بان الدكتور محمد مرسي تم القبض عليه يوم 28 يناير بتهمة التخابر لدول اجنبية.
كان رمضان الأقصري قد قدم بلاغاً للنائب العام اتهم فيه الرئيس بالتخابر لصالح دول أجنبية منها أمريكا وإسرائيل وتلقي أموالا من جهات أجنبية لتحقيق مخططاتها في مصر.
و قال الاقصري في بلاغة ” أن الاتهامات للدكتور مرسي بالتخابر جاءت هذه المرة على لسان باحث متخصص في الحركات الاسلامية ويوثق ما يقوله بالمستندات وهو الباحث “عبد الرحيم على” والذي أكد ان المستندات التي معه لا يملكها صحفي او باحث اخر في مصر فمن اين جاء بهذه المستندات”، وطالب في نهاية بلاغة النائب العام باستدعاء الباحث “عبد الرحيم على” ليقدم ما لديه من مستندات، وقد احال النائب العام بلاغ الاقصري لنيابة الاستئناف للتحقيقات.
وقالت داليا عبد الرحيم أن الرئاسة تقدمت ببلاغ الي النائب المستشار طلعت عبد الله ضد والدها اتهمته فيه بإهانة الرئيس وطالبت ايضا بالتحقيق مع والدها ،بعدها فوجئت بمكتب النائب العام يتصل بوالدها ويخبره انه سيمثل امام النيابة للاستماع الي أقوالة والتحقيق معه في تصريحاته .
وطالبت شاهندا عبد الرحيم نجلة “عبد الرحيم علي” النائب العام باستدعاء الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية للاستماع الي اقواله في البلاغ المقدم من الرئاسة ضد والدها وان يثبت للشعب انه ليس عميل.
وقد نظم العشرات وقفة تضامنية مع عبد الرحيم علي ظهر اليوم أمام دار القضاء العالي

 

 

مصراوى

(Visited 1 times, 1 visits today)