سفير إسرائيل في أمريكا: تمرير أسلحة الدمار الشامل لحزب الله تجاوز للخط الأحمر وتغيير لقواعد اللعبة

10 ديسمبر 2012, 6:58 م

 

حذر مايكل أورين، سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الإثنين، من أن تمرير أو إيصال أي أسلحة كيمياوية إلى جماعة حزب الله اللبنانية يمثل لإسرائيل تجاوزًا للخط الأحمر وتعتبره تغييرًا لقواعد اللعبة فى المنطقة.
وقال أورين -فى مقابلة تليفزيونية بثت اليوم ونقلتها صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية على موقعها الإلكترونى- “إن إسرائيل والغرب يتابعان الموقف فى سوريا عن كثب، لأن سوريا تمتلك أضخم ترسانة من الأسلحة الكيميائية والبيولوجية فى العالم، لذلك فإن تصعيد الحرب الأهلية فى سوريا أثار المخاوف من احتمال أن يتم نقلها إلى مجموعات إرهابية مثل حزب الله، فضلا عن إمكانية أن يستخدمها بشار الأسد الحاكم اليائس ضد شعبه”.
وأضاف أن “الأسد قام بإمداد حزب الله بحوالى 70 ألف صاروخ، وبتقديم عشرات الآلاف من الصواريخ لجماعات إرهابية فى مختلف الأنحاء، كما حاول بناء منشأة نووية، لذلك يجب عليه أن يرحل”.
ولفت السفير الإسرائيلى إلى أن “سوريا لديها مجموعة متنوعة من الأسلحة الكيمياوية المنتشرة جغرافيا فى أنحاء مختلفة من سوريا والتى يمكن أن تقع فى أيدى حزب الله”، معتبرًا ذلك تغييرًا لقواعد اللعبة.
وكان السكرتير العام للأمم المتحدة بان كى مون قد حذر الرئيس السورى من أن ارتكاب ما وصفه بـ “جريمة فظيعة” ستكون له عواقب وخيمة هائلة.

أ ش أ

(Visited 2 times, 1 visits today)