مجهولون يشعلون النار فى ضريح «سيدى العيسوى» بالمنصورة

10 ديسمبر 2012, 11:28 م

 

أشعل مجهولون النار فى ضريح مسجد سيدى أحمد العيسوى، أكبر مساجد مدينة المنصورة، أمس الأول، وتمكنت قوات الدفاع المدنى بمساعدة الأهالى من السيطرة على الحريق.

كان اللواء مصطفى باز، مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطاراً من العميد أسامة شعبان، مدير الدفاع المدنى، بنشوب حريق فى الضريح، وتم التعامل معه والسيطرة عليه.

وانتقل الرائد هيثم العشماوى، رئيس مباحث قسم أول المنصورة، إلى موقع الحادث، وأظهرت التحريات أن مجهولين سكبوا كميات من زيت السيارات على النوافذ الخارجية، وأشعلوا النار من الخارج.

وقال محمود زهران، مسئول المسجد: إن الأدلة الجنائية عثرت على مصحف جيب صغير فى أحد شبابيك الضريح ليؤكد أن وراء ارتكاب ذلك الحادث أفراد الجماعات السلفية التى ترفض وجود أضرحة فى المساجد.

وأضاف: «المسجد مجاور لمقابر المنصورة التى تسمى بنفس اسمه، ومدفون داخله الشيح أحمد إبراهيم العيسوى وعائلته، فى مقبرة تعد جزءا من المسجد ومسجلة بمقابر المنصورة تحت رقم 1، وهو ليس ضريحا، وعندما تحدث معنا بعض الإسلاميين قبل ذلك أقمنا جدارا يفصل المقبرة عن المسجد، لكن الإسلاميين يرفضون ذلك ولا يريدون للبلد أن يهدأ».

وحرر الشيخ محمد رشاد، إمام المسجد، محضراً برقم 13025 إدارة أول المنصورة ولم يتهم أحدا بإشعال الحريق.

 

 

ENN

(Visited 1 times, 1 visits today)