ضياء رشوان يحمِّل “مرسي” ونائبه مسؤولية محاولة خطف ابنه

11 ديسمبر 2012, 8:53 ص

تعرض نجل ضياء رشوان، الكاتب الصحفي والإعلامي البارز، لهجوم من مجهولين أثناء توجهه إلى منزله منذ ساعات على الطريق الدائري. وفوجئ نجل رشوان أثناء قيادته لسيارته بشاحنة ثلاجة تعترض طريقه، وعندما توقف هبط منها شخصان وطالباه بالنزول لكنه رفض، فهشما زجاج السيارة وجذباه إلى الخارج واعتديا عليه، لكنه قاوم واستطاع الإفلات منهما، وقال له أحد المهاجمين إنهما يقصدانه شخصيا.

واضطرت السيارة، التي كان يقودها شخص ثالث معاون للمعتدين، للهرب بعد أن لاحظ وجود حركة في المكان.
وحمَّل ضياء رشوان، في تصريحات خاصة لـ”الوطن”، مسؤولية الاعتداء ومحاولة خطف ابنه في سيارة ثلاجة للرئيس محمد مرسي ونائبة المستشار محمود مكي، الذي قال في مؤتمر صحفي منذ عدة أيام أن “البقاء للأقوى”. وأضاف رشوان أنه لا يمكن الفصل بين ما يفعله الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل وأعوانه أمام مدينة الإنتاج الإعلامي وبين هذا الحادث؛ لأن التحريض ضد الإعلاميين بدأ يطال عائلاتهم وأبنائهم، وحرر رشوان بلاغا بالواقعة.

وائل الابراشي

(Visited 2 times, 1 visits today)