خالد صلاح: هناك تربص بحرية الإعلام.. وما يحدث اعتداء لم نشهده في أعتى عصور الديكتاتورية

10 ديسمبر 2012, 5:18 م

كتب : مجدي أبوالليل

تعجب خالد صلاح، رئيس تحرير صحيفة “اليوم السابع”، من توسيع رئاسة الجمهورية معاركها مع الإعلام، بعدما تقدمت ببلاغ للنائب العام للنائب العام ضده والصحفية علا الشافعي بتهمة الإساءة للرئيس.

 

وقال صلاح، في تصريحات لـ”الوطن”: “إننا نفهم الآن أن المعارك في أصبحت في كل اتجاه، مشيرًا إلى أنه شعر بالدهشة من البلاغ وطريقة تقديمه بسبب مقال في صفحة “الفن”، وأنه كان يتمنى من الرئاسة أن يكون لديها فهم لحرية النقد والإبداع في الصحافة، مؤكدًا أن هذا يدل على أن هناك تربصًا كبيرًا بحرية الإعلام.

 

وأضاف: “إن دخول مؤسسة الرئاسة في الصراعات السياسية الدائرة يضر بها وبالرئيس نفسه، ويمثل رسالة تحريضية لأنصارهم في الشارع ضد الصحافة والإعلام، وكنا نتمنى ألا يكون ذلك، ويكون لدى مؤسسة الرئاسة القدرة على تحمل النقد؛ لأن البلد بذلك لن تسير للأمام، مشيرًا إلى أن ما يحدث من اعتداء على حرية الرأي لم يحدث في أعتى عصور الديكتاتورية.

 

وأوضح خالد، أن علا الشافعي عندما كتبت مقالا بعنوان “زواج مرسي من فؤادة باطل” لم تكن تقصد بأي حال الإساءة لسمعة الرئيس، وعلا ناقدة فنية واستدعت مشهدا فنيا لا أكثر ولا أقل ومقالات الرأي يجب ألا يُحاسب الكتاب على آرائهم وهذا مقال رأي علا كتبته بلغة مهذبة من الناحية النقدية وليس فيها ما يستدعي دخول الرئاسة في معركة مع الصحف.

 

وأكد أن ما قامت به مؤسسة الرئاسة من تقديم بلاغ ضدي وضد الصحيفة يفسر كما جاء في الدستور الجديد من سعي الرئيس وجماعته من تكميم الأفواه وهناك تربص بحرية الإعلام والصحافة وأنها رسالة من مؤسسة الرئاسة لاتريد النقد من قريب أو بعيد سواء بلغة مهذبة أو بلغة حادة غير مقبول أي نقد من مؤسسة الرئاسة.

الوطن

(Visited 1 times, 1 visits today)